سوريون عالقون حول حلب مع تعثر اتفاق الإجلاء

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ونشطاء إن آلاف السوريين عالقون في مدينة حلب وحولها، أمس السبت، مع تعثر اتفاق إخلاء قريتين شيعيتين مقابل السماح لمقاتلي معارضة سنة وأسرهم بمغادرة بلدتين محاصرتين قرب دمشق.
وأظهرت صور أرسلها نشطاء موالين للمعارضة، مقاتلين من المعارضة ومدنيين ممن غادروا بلدة مضايا قرب دمشق أول أمس الجمعة، وهم جالسون بجوار صف من الحافلات في مدينة حلب التي تسيطر عليها الحكومة في انتظار نقلهم إلى محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة.
وقال المرصد إن السكان والمقاتلين الموالين للحكومة الذين غادروا القريتين الشيعيتين اللتين تحاصرهما المعارضة في إدلب ما زالوا ينتظرون في أراض تسيطر عليها المعارضة على مشارف حلب حتى يدخلوا المدينة.
وذكر المرصد ومقره بريطانيا أن التأخير يرجع إلى عدم السماح بعد بالخروج الآمن لمقاتلي المعارضة في بلدة الزبداني التي يشملها الاتفاق وتقع قرب دمشق.
المصدر: بوابة العرب