سوري يذبح أولاده الـ8 وزوجته ووالديه ويسلّم نفسه لـ”داعش”

سبق- وكالات: أقدم رجل سوري من مدينة منبج، على قتل 11 فرداً من عائلته، قبل أن يقوم بتسليم نفسه إلى تنظيم “داعش”؛ بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
 
ونقل موقع “سي إن إن بالعربية” عن المرصد: إن الرجل أقدم، فجر السبت، على ذبح 11 شخصاً من عائلته، هم زوجته، وأطفاله الثمانية، بالإضافة إلى والده ووالدته؛ بحسب ما نُقل عن نشطاء وثّقوا الحادثة.
 
وجاء في التفاصيل التي أوردها المرصد، أن الرجل قام بجزّ رقابهم، ثم سلّم نفسه -عَقِبَ ارتكاب الجريمة- إلى تنظيم “داعش” الذي يسيطر على مدينة منبج التي ينتمي إليها القاتل؛ وذلك دون معرفة الأسباب التي دفعته إلى ذلك.
 
وقال المرصد: إن هناك أنباء عن قيامه أيضاً بذبح اثنتين من شقيقاته، اللتين تقطنان في منزل والديه في منبج، وفي حال تَأَكّد نبأ مقتل شقيقتيه يكون بذلك قد ذبح 13 من أفراد أسرته.
 
وذكر المرصد حالة مشابهة أقدم فيها رجل على ذبح زوجته وثلاثة من أطفاله الخمسة في قرية سيجر، القريبة من بلدة “عرب سعيد”، بريف إدلب، في 9 فبراير 2015.
المصدر: سبق