سيارات إسعاف تنقل دفعتين مرضى ومصابين ومرافقيهم من الخارجين من الفوعة وكفريا وجنوب دمشق

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدة سيارات إسعاف قامت بنقل 4 جرحى مع 12 على الأقل من مرافقيهم، من بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، نحو مناطق سيطرة قوات النظام في محافظات سورية أخرى، في عملية متزامنة مع إخراج عدد مماثل من المرضى والجرحى ومرافقيهم من مخيم اليرموك بجنوب العاصمة دمشق نحو الشمال السوري، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر أمس أنه من المنتظر أن يجري يوم غد الخميس الأول من حزيران / يونيو الجاري من العام 2017، إخراج نحو 16 شخص بين مصابين وجرحى ومرافقيهم من مخيم اليرموك بجنوب العاصمة دمشق، مقابل إخراج عدد مماثل من بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب الشمالي الشرقي، ونشر المرصد السوري قبل أسابيع أنه من المنتظر أن تبدأ عملية تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق التغيير الديموغرافي في شهر حزيران / يونيو المقبل عبر استكمال إجلاء من تبقى في الفوعة وكفريا من مدنيين والمسلحين الموالين للنظام، وخروج من يرغب من مدنيين ومقاتلين وعوائلهم من مخيم اليرموك وجنوب العاصمة دمشق وريف دمشق الجنوبي.