سيارة عسكرية لفرقة الحمزة تدهس طفلة في مدينة الباب.. وأهالي يعثرون على جثة شاب في مدينة عفرين 

محافظة حلب: توفيت طفلة جراء دهسها بسيارة مسرعة تابعة للفصائل الموالية لتركيا، دون أن يتم إسعافها من قبل العناصر.
ووفقًا للمصادر، فقد دهست سيارة عسكرية تابعة لفرقة الحمزة طفلة (ه.ع) في مدينة بزاعة بريف الباب ضمن منطقة “درع الفرات” شرقي حلب، ما أدى إلى وفاتها، فيما لاذا العناصر بالفرار إلى جهة مجهولة.

وفي مدينة عفرين عثر أهالي، صباح اليوم في قرية إيسكان في ناحية جنديرس بتاريخ 3 يناير /كانون الثاني الجاري، على جثة شاب من أهالي قرية بابيص بريف حلب الغربي مقتولاً ومكبل اليدين والرجلين وعليه آثار تعذيب بالقرب من أحد المساجد في القرية، فيما لا تزال دوافع الجريمة مجهولة حتى اللحظة.
وكان المرصد السوري قد رصد، أمس، انفجارًا في مدينة الباب ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب الشرقي، نتيجة قنبلة ألقاها مجهولون يستقلون دراجة نارية، حيث انفجرت بسيارة مدنية، قرب دوار الكف في حي زمزم وسط المدينة، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.
نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان رصدوا، في 30 ديسمبر/كانون الأول الفائت، انفجارًا في مدينة إعزاز الحدودية مع تركيا، بريف حلب الشمالي، تبين أنه ناجم عن انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية على متنها “رشاش ثقيل” تابعة لـ “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، دون وقوع خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد