سيطرة مقاتلين من الكتائب المقاتلة على مستودعات للذخيرة بريف دمشق‎

محافظة ريف دمشق-المرصد السوري لحقوق الانسان :: سيطر مقاتلون من لواء الاسلام –جبهة النصرة-كتيبة التوحيد –قوات المغاوير –كتائب شهداء القلمون –وعدة كتائب آخرى على ثلاثة مستودعات للذخيرة بالقرب من بلدة قلدون في منطقة القلمون بريف دمشق حيث اغتنم مقاتلو الكتائب المقاتلة اسلحة مضادة للدروع وصورايخ ارض ارض (غراد) وذخائر آخرى متنوعة وذلك إثر اشتباكات استمرت منذ مساء امس الجمعة حتى منتصف ليل الجمعة السبت رافقها قصف متقطع من قبل القوات النظامية على المنطقة واستشهد خلالها مقاتل من الكتائب المقاتلة واصيب عدد آخر بجراح ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر في صفوف القوات النظامية ,كما تجددت الاشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة من طرف  والقوات النظامية ومسلحين من اللجان الشعبية التابعة لها من الطائفة الشيعية من طرف آخر في منطقة السيدة زينب من بعد منتصف ليل الجمعة السبت في حين دارت اشتباكات آخرى بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في منطقة كرم الرصاص بريف مدينة دوما واطراف بلدة بيت سحم رافقها قصف من قبل القوات النظامية وانباء عن خسائر في صفوف الطرفين ,وتعرضت مناطق في مدن وبلدات يبرود وراس العين ودوما وببيلا ويلدا ومخيم الحسينية والسبينة ومزارع بلدة رنكوس ومحيط مبنى ادارة المركبات بين مدينتي حرستا وعربين للقصف من قبل القوات النظامية من بعد منتصف ليل الخميس الجمعة مما ادى الى سقوط جرحى في مدينة يبرود وانباء عن استشهاد مواطنين اثنين احدهما سيدة


قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد