شاب يفقد الذاكرة بـ “سجون الأسايش” في منبج شرقي حلب

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوى الأمن الداخلي “الأسايش” أطلقت سراح شاب من أبناء قرية “جب الشعرة” في ريف مدينة منبج شرقي حلب، قبل يومين، بعد طلبه للشهادة على قضية واعتقاله منذُ 40 يوم
وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن دورية تابعة لـ”الأسايش” رمت الشاب في مشفى الحياة بمدينة منبج، وهو فاقدًا للذاكرة نتيجة تعرضه للتعذيب الشديد في سجونها.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، يطالب القوى المسيطرة والإدارة الذاتية لمناطق شمال وشرق سوريا بضرورة معاقبة الأشخاص الذين قاموا بتعذيب الشاب بأسلوب وحشي، أدى إلى فقدان ذاكرته.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد