شاحنات تابعة للتحالف الدولي تغادر قاعدة قسركي، بالتزامن مع تحضيرات متواصلة للبدء بتسيير دوريات روسية – تركية مشتركة على طول الشريط الحدودي

54

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج رتل من الشاحنات التابعة للتحالف الدولي من قاعدة قسركي الواقعة على اتستراد الـ m4 بين تل تمر وتل بيدر، ضمن المنطقة الواصلة بين الحدود العراقية – القامشلي – حلب، حيث اتجهت الشاحنات نحو الأراضي العراقية، في الوقت الذي تتواصل الاستعدادات للبدء بتسيير دوريات عسكرية مشتركة بين الروس والأتراك على طول الشريط الحدودي مع تركيا، حيث شوهدت مدرعات عسكرية روسية قادمة من مطار القامشلي نحو المدينة ومنها اتجهت نحو الحدود، ونشر المرصد السوري صباح اليوم، أنه رصد هدوءًا حذراً يسود عموم منطقة شرق الفرات، وسط ترقب لتسيير دوريات عسكرية (تركية – روسية) مشتركة عند الشريط الحدودي مع تركيا كالدرباسية وجل آغا والمالكية وغيرها من المناطق الحدودية، بالإضافة لعين العرب (كوباني)، وذلك تطبيقاً للاتفاق الروسي – التركي، وأبلغت مصادر المرصد السوري أن الترقب هذا يرافقه استياء من قبل أهالي المناطق آنفة الذكر، وسط رفضهم لدخول القوات التركية إلى مناطقهم، من جانب آخر رصد المرصد السوري معارك عنيفة شهدتها محاور بمنطقة أبو رأسين (زركان)، بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية من جهة، والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة أخرى، استمرت حتى فجر اليوم الأربعاء، بينما تستمر الاشتباكات المتقطعة بين الطرفين على محاور جنوب مدينة رأس العين (سري كانييه)، بينما كانت الفصائل والقوات التركية تمكنت من أسر 18 عنصراً من قوات النظام، فيما وثق المرصد السوري مزيد من الخسائر البشرية في صفوف طرفي القتال، حيث ارتفع إلى 15 تعداد قتلى قوات النظام الذين قتلوا خلال يوم أمس، كما ارتفع إلى 11 تعداد قتلى الفصائل الموالية لتركيا، بينما لا يزال عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بين الطرفين بعضهم في حالات خطرة.