شريط مصور للمرصد السوري لحقوق الإنسان، يرصد آثار الدمار الناجم عن القصف السابق للتحالف الدولي على مناطق في بلدة هجين، التي كانت تعد أحد المعاقل الهامة لتنظيم “الدولة الإسلامية” منها، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات

41