شهداء في مدينة حلب بالقذائف والقصف الصاروخي ورصاص القناصة واشتباكات في المدينة وريفها الشمالي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام مناطق سيطرة الكتائب المقاتلة بمحيط بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، بالتزامن مع اشتباكات بين الكتائب الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وقوات الدفاع الوطني ومسلحين محليين من بلدتي نبل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية من طرف آخر في محيط بلدة الزهراء بريف حلب الشمالي، بينما قصف الطيران الحربي مناطق في محيط مطار كويرس العسكري والذي يحاصره مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشرقي، أيضاً نفذ الطيران الحربي عدة غارات على أماكن في مدينة الباب والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بالريف الشمالي الشرقي لحلب، ما أدى لسقوط 3 جرحى على الأقل، كذلك قام تنظيم “الدولة الإسلامية” بهدم القبور و”تسويتها” بمنطقة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، بينما دارت اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، في محيط قرية باشكوي بريف حلب الشمالي، في حين دارت اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في محيط اللواء 80 قرب مطار النيرب العسكري شرق حلب، كذلك فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في أحياء الميسر وقاضي عسكر ومناطق أخرى في حلب القديمة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، فيما قصف الطيران الحربي أماكن في حي باب الحديد بحلب القديمة، ما أدى لسقوط شهيدين على الأقل، في حين استشهد 3 مواطنين هم رجل واثنين من أطفاله جراء سقوط قذائف على مناطق تسيطر عليها قوات النظام بمدينة حلب كما استشهد طفل جراء إصابته برصاص قناص، كذلك استشهد طفل متأثراً بجراح أصيب بها جراء سقوط قذيفة على حي صلاح الدين بوقت سابق.