شهداء مقاتلين خلال اشتباكات في عدة مناطق بريف دمشق وبدء عودة المياه إلى أحياء في العاصمة

33

محافظة ريف دمشق –المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال الاشتباكات المتجددة مع قوات النظام وحزب الله اللبناني وجيش التحرير والفلسطيني وقوات الدفاع الوطني في مدينة الزبداني وأطرافها، بعد 3 أيام من وقف إطلاق النار في المدينة، كما استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات في محيط مدينة داريا بين مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في حين استشهد ولقي مصرعه 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية بينهم قيادي في اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال الـ 48 ساعة، كذلك تعرضت مناطق في محيط بلدة عين ترما لقصف من قوات النظام، دون معلومات عن إصابات.

محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت قوات النظام استهدافها لمنطقة في جنوب العاصمة، حيث قصفتها قوات النظام بصاروخ، دون معلومات عن خسائر بشرية، كذلك عادت المياه التي تضخ من عين الفيجة بوادي بردى، إلى أحياء في العاصمة دمشق، بعد نحو يومين من انقطاعها، حيث كان قد نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس ما ورد إليه في نسخة من شريط مصور لـ “مجلس مجاهدي وادي بردى”، والذي تحدث أحد أعضاء المجلس في بيانه قائلاً:: “”إلى كافة هيئات حقوق الإنسان إلى أهالي دمشق وسكانها إلى النظام الغاشم القابع في مدينة دمشق، لن تنعم دمشق بالماء حتى تقف الحملة المجوسية المجرمة الغاشمة الظالمة على إخواننا في مدينة الزبداني، وحتى خروج أخر عنصر مجوسي من حزب اللات ومن والاه وآخر عنصر من جيش النظام الفاشي المجرم الغاشم الخائن من مدينة الزبداني وكافة مناطقها””