شهداء وجرحى بانفجار ألغام من مخلفات الحرب السورية في ريفي حماة ودير الزور

42

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد مواطن وإصابة آخرين جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في مدينة صوران الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حماة الشمالي، كما انفجر لغم آخر من مخلفات الحرب السوري داخل مدرسة ابن سينا في منطقة الطيبة الواقعة بأطراف مدينة الميادين شرق دير الزور، ما أسفر عن جرحى في صفوف الطلاب، وبذلك يرتفع عدد الذين استشهدوا وقضوا وقتلوا جراء انفجار ألغام وعبوات من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الجاري 2019 وحتى اليوم، إلى 208 بينهم 61 مواطنة و52 طفلاً. ومن بين العدد الكلي، وثق “المرصد السوري” استشهاد 44 شخصاً بينهم 30 مواطنة و5 أطفال، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.