شهداء وجرحى في إلقاء مسلح موالي للنظام قنبلة على كنيسة والفصائل تعاود التقدم في جبل زاهي

24

محافظة اللاذقية:
المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمع دوي انفجار في مدينة اللاذقية، ناتج عن إلقاء عنصر موالي لقوات النظام قنبلة على كنيسة في حي المشروع الثاني وسط مدينة اللاذقية، ما أدى لاستشهاد طفلين اثنين من أتباع الديانة المسيحية وإصابة آخرين بجراح، في حين تستمر معارك الكر والفر بين حزب الله اللبناني وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وكتائب البعث والمسلحين الموالين لها من جنسيات عربية وآسيوية من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة مدعمة بجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) ومقاتلي الحزب الإسلامية التركستاني في منطقة جبل زاهي ومناطق في الأطراف الجنوبية لجبلي التركمان والأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، ترافق مع قصف متبادل بين الطرفين بالتزامن مع ضربات جوية نفذتها طائرات حربية روسية على مناطق الاشتباكات، وسط تقدم للفصائل واستعادة سيطرتها على جبل زاهي، ما أدى لاستشهاد مقاتل من الفصائل المقاتلة بالإضافة لمقتل 6 عناصر من قوات النظام على الأقل ومعلومات عن المزيد من الخسائر في صفوف الطرفين، كما استهدفت الفصائل المقاتلة مدفعا رشاشا وألية لقوات النظام بصاروخ موجه في منطقة الجب الأحمر بريف اللاذقية الشمالي، ما أدى لتدميرهما ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام.