شهداء وجرحى في استهداف الطائرات الحربية لمناطق بريف إدلب تنشط فيها فصائل وتنظيمات نفذت هجمات ضد قوات النظام قبل أيام في جبال اللاذقية

27

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تشهد سماء محافظة إدلب تحليقاً للطائرات الحربية فيها صباح اليوم الأربعاء، الـ 6 من شهر حزيران / يونيو الجاري، والتي عمدت لتنفيذ غارات عدة طالت كل من مدينة أريحا بالقسم الجنوبي من ريف إدلب، وقرية البشيرية وأطراف أورم الجوز وحرش بسنقول في القسم الغربي من ريف إدلب، والتي تتواجد فيها فصائل عاملة في القطاعين الجنوبي والغربي من ريف إدلب وريف اللاذقية الشمالي، فيما تسببت الغارات في استشهاد شخصين اثنين وسقوط عدد من الجرحى في المناطق التي تعرضت للاستهداف

هذه الضربات الجوية تأتي في أعقاب الاشتباكات العنيفة التي جرت في ريف إدلب الجنوبي الشرقي يوم أمس، بين هيئة تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني وتنظيم حراس الدين من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، خلال عملية تسلل للأول على نقاط التماس مع الأخير في تلة المسيطف جنوب تل السلطان الواقعة بريف إدلب الشرقي، كما تأتي بعد هجوم فصيل حراس الدين قبل أكثر من 90 ساعة، على محور أرض الوطى في جبل الأكراد، بريف اللاذقية الشمالي، إذ أن فصيل حراس الدين المنشق في وقت سابق عن هيئة تحرير الشام والمبايع لتنظيم القاعدة، عمد في أواخر نيسان / أبريل من العام الجاري إلى تنفيذ هجمات مع فصائل متحالفه معه ضد قوات النظام في ريف حماة الشمالي