شهداء وجرحى في القصف الجوي على مدينة تدمر واشتباكات في ريف حمص الشمالي

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد طفل ومواطنة ومعلومات عن طفل آخر، جراء تنفيذ طائرات حربية يرجح أنها روسية غارات على مناطق في مدينة تدمر التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ أيار / مايو الفائت من العام 2015، كما أسفر القصف عن سقوط عدد آخر من الجرحى، كذلك تجددت الاشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في محيط مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، بالتزامن مع قصف لقوات النظام على مناطق في المدينة وفتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في المنطقة ذاتها، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت قوات النظام مناطق في محيط منطقة تدمر، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية، في حين علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) أعدمت رجلاً بتهمة “الانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية”، حيث تم إعدامه في ريف حمص الشمالي، وأكدت المصادر لنشطاء المرصد، أن النصرة أبلغت ذويه بإعدامه وفقاً لهذه التهمة.