شهداء وجرحى في القصف والاشتباكات المستمرة في الزبداني

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: دارت اشتباكات متقطعة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في محيط إدارة المركبات بحرستا في غوطة دمشق الشرقية، ما أدى لمقتل عنصر على الأقل من قوات النظام، فيما تعرضت مناطق في جرود القلمون ومناطق أخرى في قرية بسيمة بوادي بردى لقصف من قبل قوات النظام، كما استشهد رجل جراء قصف من قبل قوات النظام على أماكن في الطريق الواصلة بين قريتي عين الفيجة وآفرة بوادي بردى، كذلك وردت معلومات عن استشهاد طفل جراء فتح قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في بلدة مديرا، بينما ألقى الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على أماكن في مدينة داريا بالغوطة الغربية، في حين استشهد 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية وأصيب آخرون بجراح، جراء  قصف من قبل قوات النظام، بالإضافة لسقوط عدة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض-أرض أطلقتها قوات النظام على مناطق في مدينة الزبداني، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة في الزبداني، بين قوات الفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني وجيش التحرير الفلسطيني من جهة، والفصائل الاسلامية ومسلحين محليين من جهة أخرى، تترافق مع إلقاء الطيران المروحي للمزيد من البراميل المتفجرة على أماكن في المدينة، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، فيما تستمر قوات النظام باستهداف بلدة مضايا القريبة من مدينة الزبداني بقذائف مدافعها وبالرشاشات الثقيلة.