شهداء وجرحى في غارات متجددة على حلب وريفها و6 قتلى من تنظيم “الدولة الإسلامية” في المعارك المستمرة في محيط منبج

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية بعد صلاة المغرب مناطق في أحياء المشهد والكلاسة والمعادي والسكري بمدينة حلب، ما أدى لاستشهاد طفل وشاب بحي المعادي بالإضافة لسقوط جرحى، كذلك تعرضت أماكن في مدينة حريتان ومنطقتي الكاستيلو الملاح شمال حلب ومخيم حندرات لقصف جوي من قبل طائرات حربية، أيضاً قصفت قوات النظام أماكن في تل مصيبين والكاستيلو شمال حلب، بينما سقطت عدة قذائف صاروخية أطلقتها الفصائل على مناطق في حي الفرقان بمدينة حلب، ما أدى لأضرار مادية، فيما استشهدت مواطنة وسقط عدد من الجرحى جراء قصف تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في مدينة مارع بريف حلب الشمالي.

 

وفي سياق منفصل لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، والقوات العربية الكردية المشتركة في قوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى في محيط مدينة منبج، وتتركز الاشتباكات في محيط قرية الهدهد بشمال المدينة، حيث تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي تمكن اليوم من التقدم والسيطرة على أجزاء من البلدة، وتترافق الاشتباكات بين الطرفين مع قصف متبادل بين الجانبين، بالإضافة لقصف متجدد من قبل طائرات التحالف الدولي على المنطقة، ما أسفر عن مقتل 6 عناصر على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية”، كذلك تتركز الاشتباكات بين الطرفين في محوري قناة الغرة وأم السطح، وفي سياق متصل تمكن  200 مدني من الخروج اليوم أيضاً من مدينة منبج الواقعة بريف حلب الشمالي الشرقي، والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”، ليرتفع إلى نحو 1100 عدد المدنيين الذين  تمكنوا من الفرار من المدينة خلال الـ 24 ساعة الفائتة.