شهداء وجرحى في قذائف استهدفت ريف حمص الشمالي وقطع رؤوس عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حمص واللاذقية

وردت نسختان من صور للمرصد السوري لحقوق الإنسان تظهران مقاتلين من فصائل إسلامية ومقاتلة وهما يحملان رأسين مفصولين عن جسديهما لعناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ممن قتلوا خلال معارك تشهدها عدة مناطق في ريفي حمص واللاذقية الشماليين، حيث انتقد مقاتلون من فصائل إسلامية المرصد السوري لحقوق الإنسان، بسبب نشره لأخبار قطع رؤوس عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين يقتلون أو يؤسرون خلال المعارك في المحافظات السورية.

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية من مدينة الرستن بريف حمص الشمالي في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كما سقطت عدة قذائف صاروخية أطلقتها فصائل إسلامية على مناطق في بلدة جب الجراح بالريف الشرقي لمدينة حمص، ما أدى لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين، فيما أصيب شخصان على الأقل بجراح جراء سقوط عدة قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية على مناطق في قريتي قرمص ومريمين بالريف الشمالي لحمص، في حين قصفت قوات النظام مناطق في بلدة الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي، أيضاً فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة وقناصاتها على مناطق في حي الوعر بمدينة حمص، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، أيضاً استشهد قائد ميداني في تجمع العزة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماة.