شهداء وجرحى في قصف لطائرات حربية على اعزاز وقذائف تستهدف أماكن في منطقة عفرين

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ما تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين حزب الله اللبناني وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الأقصى والحزب الإسلامي التركستاني من جهة أخرى، في عدة محاور بريف حلب الجنوبي، وانباء عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، كما خرج عشرات المواطنين في مظاهرات بقريتي ميريمين وأناب بريف حلب الشمالي، حيث طالب المتظاهرون بخروج جيش الثوار من المنطقة، فيما سقطت عدة قذائف اطلقتها جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الاسلامية على مناطق في قرية قيبار التابعة لمدينة عفرين، بريف حلب الشمالي، والتي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي، دون انباء عن اصابات، بينما قصفت طائرات حربية يعتقد بانها روسية مناطق في مدينة الباب واطراف مدينة منبج التي يسيطر عليهما تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشمالي الشرقي، وانباء عن شهداء وسقوط جرحى، ايضا نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية 3 غارات على مناطق في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، ما أدى لاستشهاد طفلة على الأقل ومعلومات مؤكدة عن 4 آخرين.