شهيدان مدنيان بريف حلب باستهدافهما بصاروخ موجه.. وقوات النظام تقصف أرياف إدلب وحلب واللاذقية 

137

استشهد مواطنان نتيجة استهدافهما بصاروخ موجه من قبل قوات النظام، أثناء تواجدهما قرب بلدة كفرنوران بريف حلب الغربي.

على صعيد متصل، قصفت قوات النظام البرية، محيط قرى مجدليا وآفس بريف إدلب ومحاور كفرنوران والوساطة وكفرتعال بريف حلب الغربي، ومحور التفاحية بريف اللاذقية.

وبذلك، يرتفع إلى 257 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2023، وذلك خلال180 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 139 من العسكريين و60 من المدنيين بينهم 18 طفل و6 سيدات بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 19 من المدنيين بينهم 4 سيدات و3 أطفال وعنصر بالدفاع المدني بقصف بري لقوات النظام

– 175 عنصر من قوات النظام بينهم 10 ضابط

– عنصر أفغاني من ميليشيا فاطميون 

– عنصر من ميليشيا حزب الله السوري

– 51 من “هيئة تحرير الشام” من ضمنهم جهادي فرنسي

– 3 من فصيل أنصار التوحيد الجهادي

– 1 من حركة أحرار الشام الإسلامية.

– 2 من فيلق الشام.

– 1 من فصيل حراس الدين

– 1 ضابط القوات الخاصة الروسية

– عنصر من لواء الباقر الموالي لإيران

– عنصر من صقور الشام