شهيدان وعشرات الجرحى في قصف لطائرات التحالف على بلدة صرين و12 قتيلاً من قوات النظام في شمال شرق مدينة حلب

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: سقطت عدة قذائف اطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في حي الفرقان ومناطق في حي الخالدية الذين تسيطر عليهما قوات النظام وانباء عن سقوط جرحى في الفرقان، كما قصفت الكتائب المقاتلة بعدد من القذائف المحلية تمركزات لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في حي كرم الطراب شرق حلب وفي حي السبع بحرات بحلب القديمة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، في حين قصفت قوات النظام مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط مطار كويرس العسكري وريف حلب الشرقي، كما لا تزال تسمع أصوات إطلاق النار تسمع على الحدود السورية – التركية بين القوات التركية وعناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، وجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تحصل فيها اشتباكات بين الجانبين على الحدود السورية – التركية، إلا أنها المرة الأولى التي تصعد فيها الاشتباكات إعلامياً بعد تفجير سروح في الأراضي التركية، بينما ارتفع إلى 12 عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين قتلوا خلال هجومها عل تلة التركس واشتباكها مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وتمكنها من استعادة السيطرة على التلة الواقعة في محيط بلدة المقبلة بشمال شرق مدينة حلب، فيما أسفرت الاشتباكات عن مقتل قيادي محلي في التنظيم من جنسية غير سورية ومعلومات مؤكدة عن المزيد من القتلى في صفوف التنظيم، في حين علق تنظيم “الدولة الإسلامية” رأسين مقطوعين في مناطق سيطرته بريف حلب، قال أنهما لمسلحين موالين للنظام، كذلك نفذت طائرات تابعة للتحالف الدولي عدة ضربات استهدفت فيها مناطق في داخل بلدة صرين بريف حلب الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية”، ما أدى لاستشهاد مواطنين اثنين أحدهما طفل، وإصابة العشرات بجراح مختلفة.