شهيد وجرحى بقصف ورشة عمال لقطف الزيتون في جبل الزاوية.. وارتفاع عدد الشهداء خلال اليوم إلى 10 ضمن منطقة “بوتين-أردوغان” 

استشهد مواطن وأصيب آخرين بجروح متفاوتة، جراء قصف مدفعي لقوات النظام استهدف ورشة لعمال قطف الزيتون في كفرلاته بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.
ليرتفع عدد الشهداء في محافظة إدلب، خلال اليوم إلى 10.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثقوا اليوم، ارتفاع عدد الخسائر البشرية إلى 9 بينهم شخصين مجهولي الهوية، و7 مواطنين هم: سيدة و3 أطفال و3 رجال أحدهم رحلته السلطات التركية قبل شهرين، وإصابة 77 آخرين بجروح متفاوتة، نتيجة سقوط صواريخ على 5 مخيمات غرب مدينة إدلب، كما أصيب عدد من المواطنين، بينهم سيدة، بالقصف على مدينة أريحا، وسقطت قذائف على أحياء سكنية ببلدة سرمين بريف إدلب.
واستهدفت قوات النظام 5 مخيمات هي مرام ووطن ووادي حج خالد ومخيم محطة مياه كفر روحين ومخيم قرية مورين ومخيم بعيبعة غربي مدينة إدلب، حيث قصفت قوات النظام المتمركزة في محيط مطار النيرب بحلب بـ6 صواريخ محملة بمئات القنابل العنقودية، إضافة للقصف براجمات صواريخ من ريف الشرقي.
وقصفت غرفة عمليات “الفتح المبين” والفصائل، معسكر جورين وشطحة والبحصة والبركة بريف حماة الشمالي الغربي، وسراقب ومحيطها وجوباس بريف إدلب، وتل البركان بريف اللاذقية الشمالي، ردا على واستشهاد وإصابة أكثر من 80  بقصف على مخيمات النازحين في غرب مدينة إدلب.
وقصف قوات النظام بالمدفعية، أطراف مدينة أريحا وأورم الجوز، وسرمين وبنين، وسفوهن والفطيرة وكفرعويد الرويحة وشنان وكفرلاتة بريف إدلب، إضافة إلى 5 مخيمات غربي مدينة إدلب، ومحيط الأتارب وقريتي كفرعمة وكفرتعال بريف حلب الغربي، والزيارة والقرقور، والسرمانية في ريف حماة
ليرتفع بذلك، عدد المواقع التي تعرضت للقصف إلى 21.
كما قصفت طائرة حربية روسية بـ 4 غارات حرش يقع غربي مدينة إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.