شيخ قبيلة في جلسة حوارية يناشد عبر المرصد السوري للإفراج عن النساء والأطفال من مخيم الهول وإعادة دمجهم بالمجتمع

أقيمت جلسة حوارية، مساء اليوم الخميس، في مدينة الرقة، رفعت شعار “آليات التعاون والتنسيق لمعالجة قضايا العائدين من مخيم الهول”
حضرها شخصيات سياسية ومجتمعية وحقوقية وعشائرية وإعلامية، ناقشوا أهم العواقب والمشاكل التي تواجهها العوائل “نساء وأطفال” العائدين من مخيم الهول شمال سوريا.
وتحدث عدد من المشاركين عن الخطر المحدق والنتائج التي تنجم عن نبذ المجتمع للنساء والأطفال المفرج عنهم من المخيمات كونهم عناصر سابقين في التنظيم بالرقة.
وقدمت المنظمات الدولية والمحلية حزمة من المشاريع تتضمن برامج إعادة تأهيل نساء التنظيم وأطفالهم في خطوة لإعادة بناء الإنسان وهو الأصعب بالمجتمع للتخلص من التطرف وإعادة إحياء التنظيم عبر أجياله من جديد.
بدوره ناشد الشيخ هويدي شلاش المجحم شيخ قبيلة العفادلة عبر المرصد السوري لحقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية في رسالة خاصة من عوائل مخيم الهول من نساء الرقة، بوصلهم مع ذويهم والإفراج عن النساء والأطفال من المخيم لإعادة دمجهم بالمجتمع.