شيوخ ووجهاء العشائر يستنكرون الهجمات التركية على منطقتي تل تمر وأبو راسين

أصدر شيوخ ووجهاء العشائر في مناطق الجزيرة وعلماء الدين بيانًا يستنكرون الهجمات التركية على منطقتي تل تمر و زركان
وجاء في البيان “إلى “التحالف الدولي” ودولة روسيا الاتحادية ومجلس الأمن الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية.
ندين ونستنكر التعديات التي تخلو من الرحمة والإنسانية دون أي حجة أو حق يخولهم لهذه الأعمال إنما هي الطغيان والإستعمار والإرهاب بكل أوجههِ.
رغم وجود اتفاقات لوقف إطلاق النار من قبل الدول الضامنة”.
وعزى البيان العوائل الذين فقدوا  أبنائهم الأبرياء في ظلِّ التعديات والهجمات الهمجية التي يقوم بها الجيش التركي وفصائله على مناطقنا في ريف تل تمر وبلدة زركان، مستهدفين الأبرياء العزلِ كما يسعون لنشر الذعر والخوف بين الأهالي لإرهابهم وتهجيرهم من منازلهم وحرمانهم من الطمأنينة والاستقرار .
وأشار البيان إلى استمرار المعاناة والألم على أبناء المنطقة الذين فقدوا أرواحهم وأبنائهم ومنازلهم وممتلكاتهم في رأس العين وتل أبيض وعين عيسى وغيرها.
وأضاف على الرغم من كل ما يفعلون من الأعمال الإجرامية فإننا كمكونات شمال وشرق سوريا لن نكل أو نمل من الصمود ولن نتنازل عن أرضنا ولو قدمنا دمائنا وأرواحنا في سبيل ذلك.
وطالبوا في نهاية البيان العالم والمجتمع الدولي والدول الضامنة لوقف إطلاق النار بالنظر في هذه الأعمال التي يقوم بها الجيش التركي وتحقيق العدالة الإنسانية لإيقاف دماء أبنائنا وإعادة جميع المدن التي هجروا منها واسكنوا فيها إرهابييهم و خلاياهم