4 سنوات على واحدة من أفظع المجازر الروسية على الأراضي السورية والتي راح ضحيتها أكثر من 80 سوري في سوق مدينة الأتارب

صادف يوم أمس الأول السبت 13 تشرين الثاني/نوفمبر الذكرى السنوية الرابعة لواحدة من أشنع وأفظع المجازر على الأراضي السورية في التاريخ المعاصر ارتكبتها طائرات حربية روسية بقصفها سوق مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد