المرصد السوري لحقوق الانسان

صاروخ أرض – أرض يستهدف منطقة غربي مدينة إدلب وسيارات الإسعاف تهرع للمكان

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بعد عصر اليوم الجمعة، انفجارا عنيفا ضرب مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام والفصائل، تبين أنه ناجم عن سقوط صاروخ أرض – أرض بعيد المدى، يرجح أن قوات النظام والروس أطلقوه، وسقط غربي مدينة إدلب بالقرب من “سجن إدلب” وسط توجه سيارات الإسعاف إلى المنطقة، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية حتى اللحظة.

ورصد المرصد السوري اليوم الجمعة، غارات جوية نفذتها المقاتلات الروسية، على محيط البارة واحسم ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مكثف تنفذه قوات النظام البرية بالقذائف الصاروخية، على قُرى وبلدات سرجة وبينين ودير سنبل على الأطراف الشرقية لجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

وتعد هذه المرة الثالثة التي يستهدف الطيران الروسي جبل الزاوية خلال أقل من أسبوع، حيث رصد المرصد السوري الثلاثاء، 5 غارات على الأقل من قِبل الطائرات الروسية استهدفت محيط قرية بينين وشنان، كما أشار المرصد السوري في السابع من تشرين الثاني الجاري، إلى شن الطائرات الحربية الروسية لنحو 15 غارة، استهدفت خلالها كل من سرجة وشنان وفركيا وبينين واحسم.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول