صالح مسلم: “بخصوص لقاء أردوغان مع بوتين غدا في سوتشي” نأمل ألا تقدم روسيا أي تنازلات حول المواضيع المتعلقة بمناطقنا

عبّر صالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي في تصريح للمرصد السوري لحقوق الإنسان عن أمله بعدم تقديم روسيا تنازلات لتركيا بخصوص الهجوم على شمال وشرق سورية في قمة سوتشي المقررة غدا الجمعة، لافتا إلى أن الجانب الأمريكي قد رفض أي هجوم محتمل لعدم زعزعة التوازن القائم شرق الفرات.

 وتابع،”أنقرة فقدت مصداقيتها والجميع بات يعلم بنوايا أردوغان الهادفة إلى اجتثاث الكرد أينما كانوا، حيث أن تركيا مستعدة للتخلي عن كل الملفات والتنازل في مقابل أن لا يبني الكرد أي كيان لهم ولا يعم السلام والأمن في مناطقنا”.

 ولفت مسلم إلى أنّ اجتماع سوتشي غدا الجمعة سيُّركز على الهجوم التركي المحتمل على الشمال لاعتبار تركيز الروس على الملف متطرقا للعلاقات التاريخية بين الروس والكرد، قائلا، ”موسكو قبل أن تدخل على خط الملف السوري كانت مؤمنة بمشروعنا وتريد التوسط لحل الأزمة بيننا وبين النظام لكن الأخير لا يريد أن يُغيّر ذهنيته وقد رفض الحوار مع “الإدارة الذاتية” الملتزمة بمبادئ الحوار الوطني بما يضمن الاستقرار والتفاهم السوري”.

وأكد أن النظام لا زال متمسكا بالحفاظ على سلطته ولا يسعى للحوار مع مختلف الأطراف لإيجاد حلّ للأزمة السورية المتشابكة. 

وأردف صالح مسلم أن أوروبا وأمريكا وروسيا يعلمون  جيّدا حقيقة المخططات التركية العدوانية  في المنطقة ويعلمون تخبطها ما دفعها لابتزاز أوروبا عبر موضوع السويد وفنلندا، قائلا، ” سياساتها دائما قائمة على الاحتلال والابتزاز والاستغلال”.

وختم مسلم: ” لا نعلم ماذا تريد تركيا من روسيا ، لكن نأمل ألا تقدم روسيا أي تنازلات حول المواضيع المتعلقة بمناطقنا، ولا أعتقد أن يتم ذلك”.