صبرا وغليون وصافى الأوفر حظاً لرئاسة الائتلاف

قال سونير أحمد، عضو المكتب الإعلامى للائتلاف الوطنى لقوى الثورة والمعارضة السورية، “إن جورج صبرا، رئيس المجلس الوطنى السورى ورئيس الائتلاف بالإنابة، وبرهان غليون، الرئيس الأسبق للمجلس الوطنى وعضو الائتلاف، ولؤى صافى، عضو المكتب السياسى للائتلاف، هم الأوفر حظاً للفوز بمنصب رئيس الائتلاف الجديد خلال انتخابات الهيئة العامة فى اجتماعها يومى الخميس والجمعة القادمين فى اسطنبول بتركيا.

وفى اتصال هاتفى، قال أحمد، “إن الهيئة السياسية فى الائتلاف لا تزال تتلقى طلبات من المكتب القانونى التابع له بخصوص الترشح للمنصب كبديل للشيخ معاذ الخطيب رئيس الائتلاف المنتهية ولايته”، مشيراً إلى أن الرئيس المنتخب سيقوم بتسمية نوابه الثلاثة والأمين العام بعد نجاحه فى انتخابات تشكيل الهيئة السياسية.

ويعد الاجتماع المرتقب للهيئة العامة للائتلاف الأول له منذ توسيعه ورفع أعضائه من 63 إلى 114 عضواً بينهم 14 مقعداً للحراك الثورى و15 للجيش الحر و22 من العلمانيين والديمقراطيين وكتلة اتحاد الديمقراطيين السوريين المشكلة حديثاً برئاسة ميشيل كيلو.

وحول ما تردد من أنباء حول إنهاء تكليف غسان هيتو عن مهمة تشكيل الحكومة المؤقتة خلال اجتماع اسطنبول المرتقب، أوضح عضو المكتب أنه لا علم له فيما إذا سيتم تناول الأمر خلال الاجتماع، إلا أنه لم يستبعد فتح الملف من خلال المصادقة على حكومة غسان هيتو أو ردها، مرجحاً أن يتم “إقرار تلك الحكومة فى حال تناولها فى الاجتماع”، على حد قوله.

وكان هيتو رئيس الحكومة السورية المؤقتة بعث منتصف الشهر الماضى برسالة ثانية إلى الائتلاف الوطنى بخصوص الإسراع بدعوة أعضائه إلى اجتماع يعرض خلاله تشكيل حكومته عليهم، وذلك للحصول على الموافقة القانونية التى تمكن الحكومة من ممارسة عملها فى “الأراضى المحررة”، فى إشارة إلى المناطق التى يسيطر عليها “الجيش الحر”.

وسبق وأرسل هيتو فى 29 مارس الماضى رسالة إلى رئيس الائتلاف آنذاك أحمد معاذ الخطيب، طالبه فيها بنفس المطلب.

وكانت الهيئة العامة للائتلاف قد أعلنت يوم 19 مارس الماضي، فوز هيتو بانتخابات رئاسة الحكومة المؤقتة، التى من المنتظر أن تدير المناطق التى تسيطر عليها المعارضة المسلحة، إلا أن قضية توسعة الائتلاف أجلت الموضوع.

اليوم السابع

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد