صحف العالم: انسحاب بعض عناصر حزب الله من سوريا

(CNN) —  تابعت الصحف العالمية مجموعة من الملفات والقضايا من أبرزها التقارير بشأن خفض عدد مقاتلي حزب الله في سوريا، إضافة إلى أنباء عن حصول المقاتلين المتشددين في سوريا على بعض أموال التبرعات من هيئات خيرية بريطانية، وتغير في موقف الإيرانيين من الولايات المتحدة الأمريكية مع  تعامل روحاني باعتدال مع الرئيس أوباما.

ذا تايمز

قالت صحيفة ذا تايمز البريطانية إن حزب الله اللبناني بدأ بسحب بعض قواته التي تحارب مع نظام الأسد في سوريا، بسبب ضغوطات من الحكومة اللبنانية، إضافة إلى أن مساهمة حزب الله في هذه الحرب تعمل على تفلاقة العرب.

وقالت مصادر دبلوماسية واستخباراتية لبنانية إن أعداد المقاتلين شهدت انخفاضا في الفترة الأخيرة.

غير أن مصادر مقربة من حزب الله نفت إقدامها على أي خطوة من هذا القبيل بسبب ضغوطات سياسية، مؤكدة أن السبب هو تكتيكي على أرض المعركة.

ذا تلغراف

قالت هيئة الإغاثة من الكوارث في بريطانيا، والتي تمثل نحو 14 مؤسسة خيرية بريطانية، إنها تمكنت من جمع نحو 20 مليون جنيه استرليني منذ مارس/ آذار الماضي، غير أنه تعتقد أن هذه الأموال قد تتجه إلى الأيدي الخطأ.

وذكرت الهيئة إن كمية لا بأس بها من هذه الأموال تقع في أيدي المقاتلين المتشددين، فالأوضاع الصعبة على الأرض تجعل من الصعب التأكد من وجهة هذه الأموال.

ولهذا، أصدرت الهيئة بعض التعليمات للمؤسسات الخيرية التي تنضوي تحت رايتها بشأن كيفية التصرف في مثل هذه الحالات.

كرستيان ساينس مونيتور

تساءلت الصحيفة الأمريكية عما إذا كان تسلم الرئيس الإيراني حسن روحاني إدارة البلاد سيغير من نظرة الإيرانيين للولايات المتحدة الأمريكية، ففي الفترة الماضية لم تخل خطب يوم الجمعة من الهتافات المعادية لواشنطن.

إلا أن المكالمة الهاتفية التاريخية بين أوباما وروحاني قد تكون قد غيرت من موقف الشارع، إذ انتشرت الأصوات الداعية للحكمة وحل المشكلات بالطرق السلمية.

غير أن انتقادات عدة من قبل المتشددين في إيران لا زالت توجه لرئيس الإيراني بشأن سياسته المعتدلة تجاه الولايات المتحدة الأمريكية في محاولة لرفع العقوبات عن البلاد.