صحيفة لبنانية: سليمان طرح مبادرة فى إيران لسحب حزب الله من سوريا

16652144379703_10151685956229314_166067121_n

كشفت صحيفة المستقبل اللبنانية عن قيام الرئيس العماد ميشال سليمان خلال زيارته أمس الأحد، إلى إيران للمشاركة فى حفل أداء اليمين الدستورية للرئيس الإيرانى الجديد حسن روحانى بطرح مبادرة، قوامها حث الجانب الإيرانى على إقناع “حزب الله” بتسهيل تشكيل حكومة جديدة فى لبنان وسحب مقاتليه من سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة لسليمان اليوم الاثنين، أن المبادرة تقوم على قاعدة أن الرئيس اللبنانى ليس فى موقع العداء لإيران لكنه يريد مصلحة بلاده، وهذه المصلحة تقتضى استمرار الاستقرار الأمنى الذى لا يمكن الحفاظ عليه من دون استقرار سياسى بات مهددا بسبب تعثر تشكيل الحكومة من جهة، ومشاركة “حزب الله” فى القتال فى سوريا من جهة ثانية.

وكشفت المصادر أن مبادرة سليمان لقيت تشجيعا أوروبيا عامة وفرنسيا على نحو خاص، وكذلك من المنسق الخاص للأمم المتحدة فى لبنان ديريك بلامبلى، مقابل تحفظ أمريكى، مشيرة إلى أن نجاح هذه المبادرة ربما يهيئ الأجواء لاستئناف طاولة الحوار.

ولفتت الصحيفة إلى أنه بعد يومين من خطاب زعيم تيار المستقبل سعد الحريرى ظهر رد من نائب الأمين العام لـحزب الله الشيخ نعيم قاسم على الحريرى من دون أن يسميه قال فيه “إن حزبه مستعد لمناقشة مقاربته ومقاربات الآخرين فى ما يتعلق بالمقاومة على طاولة الحوار فى إطار الثلاثى الموجود “الجيش والشعب والمقاومة”.

وأشارت إلى أنه رفض مقارنة سلاح المقاومة بما اسماه سلاح الزواريب، معتبرا أن “من وضع هذه المقاربة لم يكن موفقا ، لأن سلاح المقاومة أرفع وأعلى وأشرف ولن يكون فى الزواريب” .

من جانبها، قالت صحيفة اللواء، إن حزب الله رفض مبادرة الحريرى رغم أنه لم يرد مباشرة على مبادرة الرئيس سعد الحريرى بأن يشتركا معا فى التضحية ويبتعدان عن المشاركة فى حكومة جديدة، إلا أن مسئولى الحزب ونوابه تناوبوا على رفض المبادرة والمطالبة بحكومة وحدة وطنية، حيث لا تتحقق المصلحة الوطنية إلا من خلالها، على تعبير نائب الأمين العام الشيخ نعيم قاسم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد