المرصد السوري لحقوق الانسان
المرصد السوري لحقوق الإنسان

صراع “الجبل والسهل” يتصاعد بشكل كبير في الجنوب السوري عبر عمليات اختطاف متبادلة في السويداء ودرعا وسط مخاوف من قتال مسلح طويل الأمد

يواصل صراع “الجبل و السهل” في الجنوب السوري تصاعده بشكل متسارع بعد تفاقم الأوضاع بين مناطق بالسويداء وأخرى في درعا منذ أواخر شهر آذار/مارس الفائت، وفي سياق ذلك علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مسلحين من بصر الحرير بريف درعا الشرقي، عمدوا إلى اختطاف حافلة تقل مجندين في قوات النظام من أبناء محافظة السويداء واقتادوهم إلى جهة مجهولة وقال الخاطفون بأن العملية رداً على اختطاف أحد أبناء البلدة من قبل مسلحين في السويداء يوم أمس، فيما يسود التوتر بين مناطق عدة بالريف الشرقي لدرعا ومناطق في ريف السويداء عند الإدارية بين المحافظتين، وسط استنفار من قبل الطرفين ومخاوف شعبية من تصاعد الأحداث أكثر وتحولها لقتال طويل الأمد، بالتزامن مع مساعي من قبل وجهاء المناطق للتهدئة واحتواء الموقف.

وكان المرصد السوري نشر في الـ 28 من الشهر الفائت، أن مسلحي بصرى الشام الذين هاجموا منطقة القريا بريف السويداء الجنوبي يوم أمس، عمدوا إلى تصفية 6 من المسلحين المحليين من أبناء السويداء ممن كانوا قد أُسروا خلال اشتباكات يوم أمس، حيث جرى جرى إعدامهم ميدانياً وإرسال صورهم إلى ذويهم، وكان المرصد السوري أشار صباح اليوم السبت، إلى عودة الهدوء الحذر إلى الريف الجنوبي لمدينة السويداء عقب الأحداث الدامية التي شهدتها مناطق هناك خلال يوم أمس الجمعة، فيما تشهد المنطقة استنفاراً متواصلاً من قبل المسحلين المحليين تحسباً لأي عملية محتملة قد تشهدها المنطقة في ظل التوتر القائم.

وبدأت أحداث المنطقة قبل 10 أيام حين أقدمت مجموعة من عصابة المدعو (ي.ا) على اختطاف شابين من أبناء بصرى الشام بريف درعا الشرقي واقتيادهما إلى وكر العصابة المسلحة في منطقة القريا جنوب السويداء، ليعمد مسلحون من بصرى الشام لمهاجمة القريا مساء أمس الجمعة ومحاولتهم لاختطاف أشخاص من هناك، اندلعت على إثرها اشتباكات بين المهاجين وبين مسلحين محليين من أبناء المنطقة، تسببت بمقتل 10 أشخاص من الفصائل المحلية في السويداء وإصابة 6 آخرين منهم بجراح، بالإضافة لمقتل 4 من المهاجمين، عقب ذلك توجه مجموعة من الفصائل المحلية في السويداء إلى وكر متزعم العصابة في القريا (ي.ا) وحاولوا اعتقاله إلا أن الأخير فجر نفسه بحزام ناسف، وقتل جراء التفجير أحد المسلحين المحليين من السويداء وأصيبا 3 آخرين بجراح.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول