صراع “داعش” والفصائل حصد 1395 قتيلاً

قضى 1395 شخصاً خلال 20 يوماً من المعارك العنيفة التي تدور بين عناصر جهاديين من “الدولة الاسلامية في العراق والشام” (داعش) وفصائل أخرى من المعارضة السورية.

وأفاد المرصد :”ارتفع إلى 1395 عدد الذين قضوا منذ فجر الجمعة الثالث من الشهر الجاري وحتى منتصف يوم أمس الأربعاء، وذلك خلال الاشتباكات بين مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام من جهة، ومقاتلي كتائب وألوية إسلامية مقاتلة في محافظات حلب والرقة وادلب ودير الزور وحماه وحمص”.
وفي التفاصيل أن 760 مقاتلاً من كتائب إسلامية والكتائب المقاتلة قضوا خلال الاشتباكات واستهدافات بسيارات مفخخة، بينهم 113 مقاتلاً أعدمتهم “داعش” في مناطق مختلفة.
وتوفي 426 مقاتلاً من “داعش” المرتبطة بتنظيم “القاعدة”، بينهم 56 عنصراً على الأقل لأُعدموا بعد أسرهم من كتائب مقاتلة ومسلحين في ريف ادلب.
وادت هذه المعارك الى مقتل 190 مدنياً نتيجة اصابتهم بطلقات نارية او في تفجيرات بسيارات مفخخة، وبينهم “21 مواطناً أعدموا على يد مقاتلي الدولة الإسلامية” في أحد مقراتها في حلب. وعثر على 19 جثة لرجال مجهولي الهوية في مقار عدة لـ”داعش” في محافظة حلب.

النهار