صواريخ الأسد تسقط 18 قتيلا في حلب

قتل 18 شخصا وأصيب العشرات بجروح أمس، في سقوط صاروخ أطلقته قوات النظام السوري على حي شعبي وسط مدينة حلب شمال البلاد. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الصاروخ، سقط على حي المغاير الشعبي في حلب القديمة الواقع تحت سيطرة المعارضة، ما تسبب بمقتل 18 شخصا بينهم طفل، ووقوع عشرات الجرحى. وأشار إلى انهيار أكثر من ثلاثين مسكنا، مضيفا أن عشرات الأشخاص عالقون تحت الأنقاض، والدمار هائل. وأكد ان معظم القتلى «قضوا داخل منازلهم».

 

ويقصف النظام بانتظام مناطق واقعة تحت سيطرة المعارضة أو الجهاديين في مدينة حلب وريفها من طائرات حربية أو بالبراميل المتفجرة. ويستخدم كذلك بدرجة أقل المدفعية وصواريخ من طراز أرض أرض.

 

من جهة أخرى، أمطرت الفصائل المقاتلة المعارضة، أربع بلدات محاصرة في شمال سوريا بالقذائف الصاروخية والمدفعية، ردا على تعرض بلدة الزبداني في ريف دمشق لهجوم من قوات النظام وحزب الله اللبناني. وأكد المرصد مقتل سبعة أشخاص في أكثر من 300 قذيفة محلية الصنع صاروخية ومدفعية سقطت على بلدتي الفوعة وكفريا في محافظة ادلب في شمال غرب البلاد.

 

المصدر: عكاظ