صواريخ كاتيوشا تستهدف وسط العاصمة دمشق

13076504-

ارتفع إلى 11 عدد القذائف الصاورخية التي أطلقها إتحاد إسلامي، على مناطق وسط العاصمة دمشق، حيث استهدفت القذائف مناطق السبع بحرات والمالكي وأبو رمانة والقصاع وساحة عرنوس ومشفى الأطفال عند دوار المواساة والمزة 86 وأدت لاستشهاد طفل، وسقوط عدد من الجرحى، وأنباء عن وجود المزيد من الجرحى.

وكان  الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، قد أصدر بياناً أمس الاثنين في شريط مصور، وصل إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة منه، أعلن فيه عن بدء عملية استهداف مناطق ” رئاسية وعسكرية وأمنية” وجاء في بيان الاتحاد الإسلامي::


“بعد المجازر المروعة والقصف الهمجي الحاقد الذي عاد ومارسه النظام على المناطق المحاصرة، وخاصة في دمشق وغوطتيها، والذي طال التجمعات المدنية والأحياء السكنية، فذهب ضحيتها مئات الشهداء والجرحى من المدنيين الأبرياء، لا سيما في بلدت الغوطة الشرقية المحاصرة، فإننا رداً على النظام المجرم، ووفاء منا لأهلنا المحاصرين، نعلن إطلاق المرحلة الثانية من عملية صواريخ الأجناد، والتي ستستهدف::

– المنطقة الرئاسية في حي المالكي.

– المنطقة الأمنية والعسكرية في حي المزة 86.


وذلك باستخدام صواريخ كاتيوشا، المصنعة محلياً في معامل دفاع الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام””.

ودعا البيان المواطنين للابتعاد عن المناطق السابقة قائلاً:: “”وعليه فإننا نهيب بأبنائنا المدنيين الابتعاد عن محيط المناطق المذكورة، بدءاً من صباح يوم الثلاثاء الـ 16 من أيلول عام 2014”.