صور خاصة بالمرصد السوري لحقوق اﻹنسان، تظهر عمليات البحث عن مفقودين تحت نقاض الدمار الذي خلفه استهداف الطائرات الحربية للمنطقة الصناعية في الحي الغربي بمدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، والتي أسفرت عن استشهاد شخصين حتى اللحظة، ليرتفع عدد الشهداء الذين قضوا باستهداف المدينة منذ صباح اليوم إلى 7 بينهم سيدة وطفلتان اثنتان.