صور للمرصد السوري لحقوق الإنسان، ترصد الدمار الحاصل في بلدة سراقب، الواقعة في الريف الشرقي لإدلب، نتيجة عمليات القصف السابقة التي تعرضت لها البلدة، من قبل الطائرات الحربية والمروحية الروسية، والتابعة للنظام والقصف من قبل قوات النظام

119