صور للمرصد السوري لحقوق الإنسان، يرصد خروج دفعة جديدة من المتبقين ضمن ما تبقى لتنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف دير الزور الشرقي، من ضمنهم سيدة تحمل الجنسية الفرنسية مع ابنتها وهما عائلة عنصر سابق في التنظيم، ووصولهم لمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية تمهيداً لنقلهم إلى مخيم الهول

38