صور للمرصد السوري لحقوق الإنسان ترصد الأوضاع في بلدة سراقب الواقعة في ريف إدلب الشرقي، بعد انسحاب هيئة تحرير الشام منها، عقب احتجاجات ومظاهرات شعبية قوبلت مرتين متتاليتين بإطلاق نار من عناصر تحرير الشام وتسببت باستشهاد ناشط ووقوع جرحى