ضابط بالقوات الخاصة يتسلل إلى صفوف مجلس دير الزور العسكري ويقاتل مع المسلحين المحليين في دير الزور

3٬310

كشفت مصادر للمرصد السوري لحقوق الإنسان، عن معلومات حول ضابط في قوات النظام ملقب”أبو عقاب”، شارك في القتال إلى جانب المسلحين المحليين ضد قوات سوريا الديمقراطية في الأحداث الأخيرة أواخر شهر آب الفائت ومطلع أيلول الجاري، حيث تم توثيق مشاركته بأشرطة مصورة.

المصادر أكدت أن الضابط يدعى مهيدي عقاب العبدالله وهو من عشيرة العقيدات، وينحدر من مدينة دير الزور، كان أحد ضباط الفرقة 15 قوات خاصة على طريق صلخد السويداء، وشارك باقتحام درعا في العام 2011 وارتكب الانتهاكات بحق أهلها، وضيق على المدنيين خلال ترأسه لحاجز السنتر في بلدة النعيمة، التي تقع على مدخل مدينة درعا الشرقي.

وعمل أبو عقاب في الفترة من عام 2012 إلى عام 2019، في فرع المنطقة الجنوبية التابع لشعبة المخابرات العسكرية، وأشرف أبو عقاب مع آخرين على حاجز في حديقة حميدة الطاهر بحي السحاري غرب مدينة درعا، قبل أن يتم نقله إلى دمشق، واتهم بارتكابه إعدامات ميدانية وعمليات تعذيب بحق المواطنين.
وبعد ذلك انضم أبو عقاب إلى قوات سوريا الديمقراطية، وفي العام 2022 التحق بمجلس دير الزور العسكري، ومع بدء الاشتباكات بين المسلحين انضم إلى قوات إبراهيم الهفل، ضد قوات سوريا الديمقراطية.