ضباط أتراك يدربون 150 مقاتل سوري على استخدام صواريخ مضادة للطائرات في إدلب

محافظة إدلب: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مدربين ضباط من القوات التركية، قدموا دروسًا فنية عن الصواريخ المضادة للطيران المحمولة على الكتف، في معسكر المسطومة قرب مدينة إدلب.
وتتجهز القوات التركية لإجراء  تدريبات كاملة للمقاتلين السوريين على الأسلحة المضادة للطائرات، لاستخدامها عند اللزوم في منطقة “بوتين-أردوغان”.
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن المرحلة الراهنة ستكون على تقديم الدروس النظرية عن كيفية استخدامها، وستتبعها خلال الأيام القادمة، دورة عملية للمتفوقين من المقاتلين السوريين والبالغ عددهم 150 مقاتل.
وبذلك تكون القوات التركية قد أجرت عمليات تدريبية للأسلحة المضادة للدروع وسلاح المدفعية والآليات الثقيلة لأكثر من 1000 مقاتل سوري ضمن الفصائل الموالية لتركيا والمنتشرة في منطقة “خفض التصعيد”.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن القوات التركية المتواجدة في منطقة “بوتين-أردوغان”  ثبتت نقطة عسكرية جديدة في الحي الشرقي من بلدة آفس شرقي إدلب.
ودعمت القوات التركية النقطة الجديدة بـ 4 مدرعات ناقلة للجند و35 جندي.
وتأتي أهمية النقطة الجديدة لقربها من الاتستراد الدولي “m5” دمشق- حلب، وبذلك تتمكن القوات التركية والفصائل من رصد تحركات قوات النظام على الطريق الدولي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد