ضباط فرقة مكافحة الإرهاب يستلمون ملف التحقيق في مقتل المعارض السوري الشيخ عبد الهادي عرواني

نقلت السلطات البريطانية ملف التحقيق في مقتل المعارض السوري الشيخ عبد الهادي عرواني (48 سنة)، إلى ضباط فرقة مكافحة الإرهاب. وقالت مصادر مقربة من شرطة اسكوتلنديارد لـ«الشرق الأوسط»، أمس، إن تحويل الملف إلى فرقة مكافحة الإرهاب يعني أن ثمة شكوكا لدى الشرطة بأن الجريمة قد تكون لها أبعاد أكثر تعقيدًا ومرتبطة بمجريات الثورة في سوريا. وباشر ضباط قسم مكافحة الإرهاب النظر في ملابسات الجريمة التي نفذت الثلاثاء الماضي، مستعينين بخبرتهم الواسعة في إدارة التحقيقات ذات الأبعاد الدولية وشبكة اتصالات الجناة مع الخارج.

من جهته، وصف صدر الدين البيانوني، المراقب العام السابق لجماعة إخوان سوريا لـ«الشرق الأوسط»، عرواني, وهو إمام سابق، بأنه صاحب منهج وسطي في مجال الدعوة الإسلامية. ووجه البيانوني أصابع الاتهام إلى كل من نظام الرئيس بشار الأسد أو متشددين.

 

المصدر : الشرق الاوسط