المرصد السوري لحقوق الانسان

ضباط وعناصر من قوات النظام يستولون على منازل المهجرين والمغتربين في غوطة دمشق الشرقية ويستقدمون عوائلهم للسكن بها

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، من داخل الغوطة الشرقية، بأن عناصر وضباط بقوات النظام من أبناء الساحل السوري، يعمدون منذ أسابيع وأشهر إلى الاستيلاء على عدد كبير من المنازل في دوما وعين ترما وزملكا وكفربطنا في غوطة دمشق الشرقية.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن ضباط وعناصر متطوعة ضمن صفوف قوات النظام استولوا على منازل فارغة تعود ملكيتها لأشخاص معارضين ومهجرين نحو الشمال السوري في محيط البرج الطبي في مدينة دوما، بالإضافة لاستيلائهم على بعض المزارع الواقعة بين مدينتي دوما وحرستا، ومن ثم ترميمها وجلب عوائلهم من مناطق الساحل السوري للسكن بها، كما استولى ضباط وعناصر النظام على عدد كبير من المنازل في “حي العرين” و “حي الكرم” في بلدة كفربطنا تعود ملكيتها لأشخاص هم خارج البلاد ومنهم معارضين، بالإضافة لاستيلائها على عدد كبير من المنازل في المنطقة الواقعة على طريق “أسواق الخير” في بلدة عين ترما، وعلى بعض المنازل الواقعة أيضاً في محيط طريق “المتحلق الجنوبي” من جهة مدينة زملكا، ومن ثم قاموا بترميم المتضرر منها بفعل العمليات العسكرية قبل أن يقوموا بجلب عوائلهم من الساحل السوري للسكن بها.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول