ضربات جوية تخلف شهداء في ريف دير الزور وقتال متجدد في بادية الميادين بغرب الفرات

محافظة دير الزور  – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصف طائرات لا يعلم ما إذا كانت تابعة للتحالف الدولي، مناطق في قرية السيال بريف مدينة البوكمال ظهر اليوم، بينما استهدف تنظيم “الدولة الإسلامية” بصاروخ موجه، عربة مدرعة لقوات النظام في بادية مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، ما أدى لاعطابها وخسائر بشرية في صفوفها، وسط تجدد الاشتباكات بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور في بادية الميادين في الريف الشرقي لدير الزور

وكان نشر المرصد السوري في الـ 29 من تشرين الأول / أكتوبر الفائت، أنه رصد عودة المعارك العنيفة بين الطرفينن إلى بادية الميادين، التي كانت تعد “عاصمة ولاية الخير”، والتي سيطرت عليها، في الـ 14 من تشرين الأول / أكتوبر الجاري، بقيادة القوات الروسية وبدعم من المسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، حيث عادت الاشتباكات العنيفة إلى بادية الميادين، بعد أن تمكن تنظيم “الدولة الإسلامية” من إعادة فرض سيطرتها على بلدتي القورية ومحكان، الواقعتين على الضفاف الغربية لنهر الفرات بالريف الشرقي لمدينة الميادين، وترافق القتال العنيف مع قصف مكثف وغارات من الطائرات الروسية والتابعة للنظام، على مناطق سيطرة التنظيم، واستهدافات متبادلة على محاور التماس بينهما