ضربات جوية ترافق الاشتباكات المستمرة بعنف في الريف الشرقي لحلب

15

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة مسكنة ومحيطها في ريف حلب الشرقي، وسط قصف مكثف من قبل قوات النظام على المناطق ذاتها، بينما تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية ” من جهة أخرى بالقرب من منطقة مسكنة بريف حلب الشرقي، في محاولة من قوات النظام تحقيق تقدم جديد واستعادة السيطرة على بلدة مسكنة، التي تعد آخر بلدة يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في محافظة حلب.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم، أنه رتفع إلى 17 على الأقل بينهم قائد مجموعات الفهود عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين وثق المرصد السوري مقتلهم، بالإضافة لارتفاع أعداد قتلى التنظيم إلى 32 على الأقل، نتيجة الاشتباكات المستمرة خلال الـ 24 ساعة الفائتة بريف حلب الشرقي، حيث أن قوات النظام وبعد 4 أيام من استعادتها مطار الجراح العسكري، نفذت هجوماً عنيفاً تزامن مع استكمالها الشهر الرابع لعمليتها العسكرية في الريف الشرقي لحلب، والتي تمكنت خلالها من استعادة السيطرة على عشرات القرى والبلدات والمزارع بريف حلب الشرقي، وأكدت المصادر المتقطعة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، تمكنت من التقدم والسيطرة على 12 قرية ومنطقة من محيط مطار الجراح وصولاً لمسافة نحو 4 كلم غرب بلدة مسكنة، حيث تمكنت قوات النظام من التقدم بغطاء من القصف الجوي الذي استهدف محيط بلدة مسكنة ومناطق الاشتباك، وقصف من قبل كتائب المدفعية الروسية، ما أجبر عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” على الانسحاب بشكل متتابع من هذه القرى والمناطق