ضربات جوية تستهدف ريفي إدلب وحلب ومزيد من قتلى تنظيم “الدولة الإسلامية” في معارك ريف حلب الشرقي

 

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية ضربات على مناطق في أطراف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن إصابات، كما قصفت طائرات حربية مناطق في مدينة إدلب، كذلك نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية ضربات على مناطق في قريتي معرة حرمة وصهيان بريف إدلب الجنوبي، في حين استشهد قيادي في جيش مقاتل من بلدة سراقب في ريف إدلب، خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي.

 

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت طائرات حربية قصفها لمناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، عقبها سماع دوي انفجار ضخم، يعتقد أنه ناتج عن انفجار معمل لتصنيع العبوات الناسفة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في المدينة، بينما استشهدت مواطنة وطفل على الأقل جراء ضربات نفذتها طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في بلدة تركمان بارح بريف حلب الشمالي الشرقي، كذلك تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم الدولة الإسلامية” من طرف آخر في محيط قرية عفش من جهة منطقة المحطة الحرارية بريف حلب الجنوبي الشرقي، ما أدى لمقتل المزيد من عناصر التنظيم، ليرتفع إلى ما لا يقل عن 20 عدد عناصر التنظيم الذين قتلوا خلال الاشتباكات التي دارت في الـ 48 ساعة الفائتة، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما قصفت طائرات حربية يعتقد أنها روسية مناطق في بلدات حريتان ومعرسته الخان وتل مصيبين وحيان وعندان بريف حلب الشمالي، وسط قصف من قبل قوات النظام على مناطق في حريتان، فيما دارت اشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في محور الشيحان – بني زيد بمدينة حلب، ترافق مع سقوط المزيد من القذائف التي أطلقتها الفصائل على مناطق في أحياء شارع النيل والسبيل والخالدية وشارع تشرين بالإضافة لمناطق أخرى بمدينة حلب، ما أدى لإصابة عدة اشخاص بجراح، كما جددت طائرات حربية يعتقد أنها روسية ضرباتها على مناطق في حيي كرم الطراب وطريق الباب شرق حلب، في حين قصفت قوات النظام أماكن في منطقة الراشدين بمدينة حلب، كذلك وردت معلومات عن إعدام تنظيم “الدولة الإسلامية” لمواطنين اثنين شقيقين من قرية الدادات بريف مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، بتهمة “التعامل مع الصحوات” وقام بتعليق جثتيهما في دوار طريق جرابلس ودوار طريق الجزيرة.