ضربات جوية تستهدف عدة مناطق في غوطة دمشق الشرقية وقذائف تسقط على ضاحية الأسد

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين الفصائل الإسلامية وجبهة فتح الشام من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في منطقة البترا في القلمون الشرقي، إثر هجوم للتنظيم على المنطقة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما دارت صباح اليوم اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى، في محيط حوش الفارة والريحان، قرب مدينة دوما في الغوطة الشرقية، في محاولة من قوات النظام التقدم في المنطقة، ترافق مع قصف مكثف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، وسط تنفيذ طائرات حربية غارتين على مناطق في تل صوان بالغوطة الشرقية، بينما سمع دوي انفجارات في المنطقة الواصلة بين مدينة الزبداني وبلدة مضايا، ناجم عن تفجير قوات النظام وحزب الله اللبناني لعدة انفاق في المنطقة، أيضاً سقطت عدة قذائف على مناطق في ضاحية الأسد قرب مدينة حرستا في الغوطة الشرقية والخاضعة لسيطرة قوات النظام، دون معلومات عن خسائر بشرية.