ضربات جوية تطال ريف حلب مع اشتباكات على محاور فيها

20

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الانسان:: قصفت الطائرات الحربية مناطق في قرية أم العمد بريف حلب الجنوبي، ومعلومات أولية عن استهدافها نقطة طبية، ما أسفر عن أضرار مادية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، فيما استمرت الاشتباكات بوتيرة اقل عنفاً من سابقتها بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، في محاور بالريف الجنوبي لحلب، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوفهما

وكانت وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل أيام، نسخة من شريط مصور يظهر إعدام مقاتلين قالوا أنهم من جيش أسامة التابع لهيئة تحرير الشام، العامل في الريف الجنوبي لحلب، حيث أطلقوا النار على شخص قالوا أنه أسير من المسلحين الموالين للنظام، وأنهم “سيقيمون حد القصاص على هذا الكافر المرتد عدو الله، وهو أقل ما يكون في حقه القتل”، حيث أطلقوا النار عليه بشكل مكثف، ما أدى لمقتله على الفور، كما ورد شريط آخر للمرصد السوري لحقوق الإنسان يظهر فيه المقاتلون عند أسرهم للشخص الذي أعدموه، حيث قالوا أنهم أسروه في منطقة حجارة بريف حلب الجنوبي، ووجهوا له “أسئلة شرعية”، قبل أن يقتادوه إلى الإعدام لاحقاً