ضربات جوية تقتل القائد العسكري العام لجيش الفتح وقيادي عسكري آخر على الأقل في الشمال السوري

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة، أن طائرات حربية مجهولة الهوية حتى الآن، لا يعلم ما إذا كانت روسية أم تابعة للتحالف الدولي أم للنظام، استهدفت بضربات صاروخية مقراً كان يجتمع فيه قيادات بارزة في جيش الفتح بريف حلب، حيث قضى في الضربات الجوية اثنان من أبرز قيادات جيش الفتح هما القيادي أبو مسلم الشامي والقيادي أبو هاجر الحمصي المعروف بلقب “أبو عمر سراقب” القائد العسكري العام لجيش الفتح والذي كان قائداًَ لمعارك السيطرة على إدلب ووادي الضيف وأحد القيادات “الجهادية” في العراق وريف دمشق، كما وردت معلومات مؤكدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان عن أن قياديين وعناصر آخرين قضوا وأصيبوا في الغارة ذاتها.