ضربات جوية تقتل 10 أطفال ومواطنات باستهداف “مضافة نساء جنود الدولة” بعد 4 أشهر من مجزرة الميادين الكبرى بحق عوائل عناصر من التنظيم

12

 محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، غارتين عند السابعة والنصف من صباح اليوم الاثنين الـ 25 من أيلول / سبتمبر الجاري من العام 2017، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، استهداف الغارة الأولى لمنطقة العيادة الشاملة ومنزلاً بمحاذاتها كان قد صادره تنظيم “الدولة الإسلامية” وحوله إلى “مضافة لنساء جنود الدولة الإسلامية”، حيث تسبب القصف بوقوع خسائر بشرية، إذ استشهد وقضى 10 أشخاص على الأقل معظمهم من الأطفال والمواطنات، كما أصيب آخرون بجراح، في حين لا يزال عدد من استشهد وقضى مرشحاً للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، ووجود مفقودين تحت أنقاض الدمار الذي خلفه القصف، فيما استهدفت الغارة الثانية منزلاًَ قرب مبنى البريد، كان قد صادره تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق، ولم تتسبب الغارة الثانية في وقوع خسائر بشرية، في حين استهدفت طائرة من دون طيارة مساء أمس سيارة لتنظيم “الدولة الإسلامية” قرب دوار البلعوم في مدينة الميادين، ما تسبب في مقتل سائقها

وكان وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 154 هم 68 طفلاً دون سن الـ 16، و57 أنثى فوق سن الـ 16، و29 رجلاً من عوائل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، ممن قضوا خلال جولتين من القصف استهدفتا مدينة الميادين يومي الـ 25 والـ 26 من أيار / مايو الفائت من العام 2017، كما تسبب القصف بإصابة وفقدان العشرات، وبعض الجرحى تعرضوا لإعاقات دائمة أو لإصابات بليغة