ضربات جوية تقتل 35 شخصاً من المدنيين وعوائل عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” وترفع إلى 50 على الأقل عدد ضحايا استهداف المدينة خلال 24 ساعة

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: هزَّت انفجارات مساء اليوم الخميس الـ 25 من أيار / مايو الجاري من العام 2017، مدينة الميادين الواقعة في الريف الشرقي لدير الزور ناجمة عن قصف من قبل طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي قتلت وأصابت العشرات في المدينة، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان ووثقها، فإنه عند الساعة 7:25 مساءً، حامت طائرتان حربيتان تابعتان للتحالف الدولي ترافقهما طائرتا استطلاع  في سماء مدينة الميادين، بالتزامن مع دخول المواطنين إلى مساجد المدينة، حيث نفذت الطائرتان ضربات بأربعة صواريخ متتالية، واستهدف أول صاروخين بناء الدهموش المؤلف من 4 طوابق والذي تقطن معظم المنازل فيه عوائل عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسيتين السورية والمغاربية، ما أدى لدمارها بشكل كامل، حيث تسببت الغارة في استشهاد رجل ومواطنتان وطفل رضيع من أبناء الميادين، فيما استهدفت الغارة الثانية سوق المدينة، ما تسبب باستشهاد سيدة وطفلاها وطفلان آخران، ليصبح عدد الشهداء السوريين 9 بينهم 5 أطفال و3 مواطنات.

مصادر موثوقة أكدت للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الضربات على بناء الدهموش، قتلت 26 شخصاً آخراً على الأقل، معظمهم من عوائل التنظيم، كما تسبب بإصابة وفقدان آخرين، حيث علم المرصد السوري أن الذين قضوا وأصيبوا وفقدوا، ينتمون لسبعة عوائل لعناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، كما لا تزال أعداد الذين قضوا واستشهدوا مرشحة للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، ووجود مفقودين لا يعلم مصيرهم، كذلك أكدت المصادر للمرصد أن التنظيم ضرب طوقاً امنياً على مكان القصف، ومنع المواطنين من الاقتراب، فيما أكدت مصادر أهلية للمرصد أن الطائرات بقيت تحوم نحو ربع ساعة قبل تنفيذها الغارة.

وتعد هذه ثاني مجزرة يجري تنفيذها خلال 24 ساعة في مدينة الميادين، حيث ارتفع إلى 15 على الأقل عدد الشهداء الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان ممن قضوا في الغارات التي نفذتها طائرات حربية ليل الـ 24 من أيار / مايو الجاري، القادمة من الجانب العراقي، مستهدفة مدينة الميادين في الريف الشرقي لدير الزور، والشهداء هم رجل وزوجته و3 من أبنائهما إضافة لابنتهما، وسيدة مسنة وسيدة أخرى وطفلتها وطفلة ووالدتها، إضافة لأربعة شبان يعملون كعمال نظافة من قرية سعلو بريف المدينة، ليكون بذلك مجموع ضحايا الضربات الجوية خلال الـ 24 ساعة الفائتة هم 50 شخصاً بينهم 24 مدني على الأقل، بالإضافة لإصابة العشرات بجراح.