ضربات جوية جديدة ضد مواقع “داعش” في سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان (القريب من المعارضة ومقره لندن) اليوم (الأربعاء 24 ستمبر/ أيلول 2014) إن ضربات جوية استهدفت خلال الليل أراض يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” قرب الحدود مع تركيا. وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن الطائرات التي نفذت الغارات غربي عين العرب (كوباني بالكردية) جاءت من جهة تركيا وأضاف أنها لم تكن سورية.

وأضاف المرصد “تعرضت أماكن في منطقة صرين، ومناطق خطوط إمداد تنظيم “الدولة الإسلامية” التي تبعد نحو 35 كم جنوب شرق بلدة عين العرب قبيل منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء وبعد منتصف الليل، لغارات جوية من طائرات حربية جاءت من الأراضي التركية”.

كما نفذت طائرات حربية عشر غارات على مقرات ومراكز وحواجز تنظيم “داعش” في منطقتي الصناعة والهجانة بالقرب من مدينة البوكمال وعلى أطرافها في محافظة دير الزور. ونقل المرصد عن شهود عيان في دير الزور قولهم إن هدير الطائرات وشدة القصف يشابه القصف الذي نفذته طائرات التحالف العربي – الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وتنظيمات إسلامية أخرى، تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية، فجر أمس على البوكمال وريفها. وأشار الشهود إلى أن الغارات تختلف من حيث القصف وشدة الانفجارات عن الغارات التي تنفذها طائرات النظام.

وتاتي هذه الغارات بعد نحو 24 ساعة من قيام الولايات المتحدة وحلفائها العرب للمرة الأولى بتنفيذ غارات على مواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، مما يشكل مرحلة جديدة من الهجوم على الجهاديين الذين تتم محاربتهم في العراق أيضا. وقتل خلال الضربات التي نفذها التحالف الدولي فجر أمس نحو 120 جهاديا، بحسب المرصد.

دويتشه فيليه

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد